plage blanche
مرحبا بك عزيزي الزائر المرجوا منك ان تعرف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ان لم يكن لك حساب فإن إدارة منتدى الشاطئ الابيض تتشرف بدعوتك لإنشائه

plage blanche

الشاطئ الأبيض
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تقرير بجريدة الصحراء الاسبوعية عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالاقاليم الجنوبية والنمودج جماعةالشاطئ الابيض وجماعة تغجيجت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد شناوي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 07/02/2010
عدد المساهمات : 135
نقاط : 14597

مُساهمةموضوع: تقرير بجريدة الصحراء الاسبوعية عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالاقاليم الجنوبية والنمودج جماعةالشاطئ الابيض وجماعة تغجيجت   الجمعة 14 مايو 2010, 10:55

استباقا للاحداث اريد ان اوافيكم بهدا المقال الدي صرحت به لجريدة الصحراء الاسبوحية والدي سينشر يوم الاثنين المقبل .المقال عبارة عن تقرير عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالاقاليم الجنوبية والنمودج جماعةالشاطئ الابيض وجماعة تغجيجت....اترككم مع قراءة اولية لهدا التقرير الى ان ينشر بالجريدة وساوافيكم به ان شاء الله:
عرف المغرب خلال السنوات الأخيرة مجموعة من التغييرات على مستوى مختلف الميادين سواء الاجتماعية منها أو الاقتصادية أو السياسية وهي تغيرات كلها تصب في إطار ترسيخ الأدوار الحقيقية لمؤسسات الدولة من جهة، والعمل على تحسين ظروف عيش الساكنة من جهة أخرى، و تبقى أهم هذه المتغيرات مشروع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الذي اعلن عنه جلالة الملك محمد السادس نصره الله في خطاب 18 مايو 2005 والتي تعتبر إستراتيجية حقيقية، انبثقت فلسفتها من الالتزامات الدولية ، وهي تهدف أساسا إلى تحسين ظروف العيش لأكبر عدد من الشرائح الاجتماعية التي تعيش وضعية فقر وهشاشة وإقصاء، وذلك بمحاربة الفقر بالوسط القروي، ومحاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري ومحاربة الهشاشة والتهميش.فهي ليست مشروعا مرحليا و لا برنامجا ظرفيا عابرا ، تعتمد سياسة خلاقة تجمع بين الطموح و الواقعية و الفعالية مجسدة في برامج عملية مضبوطة و مندمجة و حسب واضعيها ، يفترض أن ترتكز المبادرة على شراكة بين الدولة و الجماعات المحلية و الجمعيات و القطاع الخاص ، و أن تتمحور حول مشاريع تغطي مجالات متعددة كالصحة و التربية و السكن الاجتماعي و التنمية القروية و برامج الدعم الاجتماعي و الأنشطة المدرة للدخل و بالفعل فقد خلفت برامج المبادرة الوطنية ارتياحا كبيرا لدى المواطن المغربي بفعل ما خلفته من دينامية تنموية و تعبئة اجتماعية و ما خلفته من أوراش على المستوى المحلي و الوطني بحيث استفادت مجموعة من الجماعات القروية والحضرية من مشاريع تنموية تهم الصحة ، التعليم ، البنيات التحتية، استجابت لمجموعة من الحاجيات الحقيقية و الملحة للساكنة ،هذا بشكل عام على صعيد المملكة لكن نرى بأن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لم تحقق الاهداف المرسومة لها كاملة بالاقاليم الجنوبية حيث انها لم ترقى الى المستوى المنشود نظرا لغياب مقاربات وخطط واستراتيجيات عمل واضحة مبنية على اساس التشخيص الميداني الدقيق حيث انه كان من المفترض ان تسير هذه المرحلة من المبادرة بتبصر ومنهجية اقوم ،مما جعل من التشخيص الميداني المنجز بسفر عن تحديد سطحي وغير دقيق للحاجيات وهو ما يتعلرض مع فلسفة المبادرة. وحيث أن هناك انعدام تجانس بين خطاب يقدم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية كورش يرتكز على مشاركة و إشراك كافة القوى الحية في البلاد من جهة و بين ممارسات تعتمد التسيير غير التشاركي للورش مقصيا بذلك باقي الشركاء ، مما يطرح معه تساؤل حول حقيقة مدى استعداد الدولة والمسؤولين المحليين لإشراك المواطن و الجمعيات في تسيير الشأن العام كشركاء فعليين ، الامر الذي يغيب بشكل او بآخر في الاقاليم الجنوبية اضف الى ذلك عدم شفافية البرامج والمشاريع المقدمة في هذا الاطار والزبونية التي تسيطر على عملية انتقاء المشاريع وغياب التتبع والمراقبة الكافية ، وهنا يأتي دور اللجن المحلية والاقليمية للمبادرة الذي يشوبه نوع من العشوائية وغياب النزاهة والتشخيص القويم احيانا وذلك طيلة السنوات الماضية منذ انطلاق هذا الورش الوطني الكبير. كما أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، سقطت في العموميات في بعض الحالات مما جعلها تخلق انطباعا بالضبابية يصعب معه إعطاء معنى دقيق و ملموس لبعض جوانبها ، مع ما يترتب عن ذلك من وجود قراءات متعددة لهذا الورش تختلف من قطاع لأخر و من فاعل لآخر و هو ما ينعكس على مستوى الفاعلين العموميين المحليين ، الذي يظهر أنهم لا يستوعبون أحيانا مرامي و مقاصد هدا الورش..وهذا المشكل موجود حتى على الصعيد الوطني وللاسف.وبالتالي فاخفاق المبادرة الوطنية دليل واضح على فساد المسؤولين عنها محليا الذين يغيب لديهم حس الديمقراطية التنموية ، الامر الذي يدفعنا الى القول وبدون شك ان المبادرة الملكية تم افراغها من محتواها الحقيقي، الذي سطره لها صاحب الجلالة نصره الله ، من طرف منتهزي الفرصة للاغتناء لكن هنا الامر لا بقتصر على المسؤولين فقط بل حتى بعض جمعيات المجتمع المدني المؤسسة فقط على الاوراق وغائبة على مستوى الواقع والهدف من ذلك بطبيعة الحال هو ضخ الاموال في جيوب مؤسسيها بالاستفادة في ظل غياب المراقبة والمحاسبة كما قلت سلفا وهذا ما يفرغ العمل الجمعوي من فحواه ايضا وللاسف.نحن لن ننكر االنتائج التي حققتها المبادرة منذ 2005 بالاقاليم الجنوبية لكن ما تم تحقيقه يبقى قليلا جدا ولا يرقى الى طموح وتطلعات الساكنة المحلية لهذه الاقاليم خاصة تلك المتواجدة بالعالم القروي التي كانت تعقد آمالا كبيرة على برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لرفع الاقصاء والتهميش والمشاكل في شتى المجالات اقل ما يمكن ان نقول عنها انها خطيرة.ولمن ينكرون هذا ويشيدون اكثر من اللازم بنتائج المبادرة نقول لهم قوموا بزيارة ميدانية للقرى بهذه الاقاليم الحنوبية وسترون بأم عينكم حجم المعاناة اليومية لساكنتها.وهنا اعطي على سبيل المثال جماعة الشاطئ الابيض القروية التي تعاني من مشاكل جمة من قبيل غياب الماء الصالح للشرب وصعوبة المسالك والفقر والبطالة والامية والجفاف والتهميش والاقصاء الاجتماعي الممنهج لماذا؟ لان هذه الجماعة تعتبر الى جانب جماعة تغجيجت مستهدفتين حبث ترصد لكل منهما ميزانية 100 مليون سنتيم سنويا لمدة خمس سنوات واذا ما اردنا تقييم نتائج المبادرة بهتين الجماعتين نجد ان جماعة تغجيجت حققت قيمة مضافة واستفادت من هذا الامتياز بشكل جدير بالمناقشة على عكس جماعة الشاطئ الابيض القروية التي لا ندري الى حد الان اين ذهبت مئات الملايين التي رصدت لها طيلة السنوات الخمس الماضية في ادار المبادرة والتي تستوجب حقيقة مساءلة ومتابعة للمسؤولين عن ذلك بما فيلك المجلس الجماعي الاسبق الذي بنى سياسته على اساس قبلي وعرقي قائم على اساس الاقصاء وذر الرماد في العيون لا اقل ولا اكثر ،هذا بغض النظر عن بعض اللامور الصغيرة اذا ما قورنت مع المبلغ الصخم المرصود.
كما أن مجموعة من العراقيل لاتزال تعرقل مساهمة النسيج الجمعوي بطريقة أنجع في ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و منها على الخصوص:
عدم وضوح الدور و المساهمة المنتظرين من الجمعيات خلال كل مرحلة من مراحل تنفيذ المبادرة الوطنية للتنمية البشرية
غياب معايير واضحة و موضوعية تعتمد في اختيار الجمعيات التي يعهد إليها بتنفيذ أوراش المبادرة الوطنية ، وفق مقاربة شفافة تتبنى طرق التباري و المنافسة الجاري بها العمل.
الإصرار على منطق البيروقراطية و الزبونية و الإخضاع اللامشروط الذي يطبع غالبا علاقة السلطات العمومية مع الجمعيات
ضئالة نسبة تمثيلية الجمعيات على صعيد أجهزة تدبير المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .
عدم التكافؤ فيما يخص درجة إشراك الجمعيات من منطقة لأخرى ، باختلاف عقلية المسؤولين المحليين و الفاعلين و وسائل العمل و مدى الاحترافية و الاستقلالية التي يتمتع بها الفاعلون الجمعويون في عين المكان، وهذا يبرز التناقض بين فلسفة المبادرة الوطنية و مبادئها و أهدافها النبيلة التي تدعو للشراكة و مشاركة جميع الفاعلين و جميع القوى الحية في برامج و خطط التنمية المحلية بشكل متكافئ و عادل.
وبالتالي فالحل الانجع لاعادة المبادرة الى سكتها الطبيعية هو ضرورة تشكيل نسيج جمعوي للضغط من أجل شفافية برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، و بالأدوار الحقيقية التي يفترض أن تلعبها الجمعيات لتحقيق التنمية المحلية و النهوض بالحكامة الجيدة - داخل برامج المبادرة الوطنية - والتي تقوم على المشاركة العامة والمحاسبة و الشفافية و المساواة و الفعالية و الإدماج الاجتماعي والعمل على ترسيخ ثقافة المشاركة بين الجماعات المحلية و منظمات المجتمع المدني المحلي، كذلك محاولة الاقتناع بضرورة إدماج بعض المقاربات الحديثة ، كالمقاربة التشاركية ، مقاربة النوع الاجتماعي ، مقاربة حقوق الطفل، في برامج التنمية المحلية، و ذلك من خلال إجراء سلسلة من الدورات التكوينية لفائدة الفاعليين المحليين و الفاعلين الجمعويين و كذلك العمل بالميدان من خلال التتبع والتقييم والتشخيص القويم بعيدا عن الزبونية.
احمد شناوي رئيس جمعية الشاطئ الابيض للتنمية والبيئة وعضو اللجنة المحلية للتنمية البشرية لجماعة الشاطئ الابيض القروية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيمد عبدالحي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 10/02/2010
عدد المساهمات : 102
نقاط : 14454

مُساهمةموضوع: رد: تقرير بجريدة الصحراء الاسبوعية عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالاقاليم الجنوبية والنمودج جماعةالشاطئ الابيض وجماعة تغجيجت   الجمعة 14 مايو 2010, 13:05

شكرا الاخ احمد الشناوي على الخبر رغم انه استباق للحدث .ولكنه يبقى حصريا بين جنبات هذا المنتدى
وجماعة الشاطيء تعاني الكثير من المشاكل رغم انه هناك فرق بين تغجيجت و الشاطيء ونسبة الساكنة في تغجيجت
اكثر واهلها اكثر ارتباطا بارضهم وهي كذك فلاحية
اقتباس :
لان هذه الجماعة تعتبر الى جانب جماعة تغجيجت مستهدفتين حبث ترصد لكل منهما ميزانية 100 مليون سنتيم سنويا لمدة خمس سنوات واذا ما اردنا تقييم نتائج المبادرة بهتين الجماعتين نجد ان جماعة تغجيجت حققت قيمة مضافة واستفادت من هذا الامتياز بشكل جدير بالمناقشة على عكس جماعة الشاطئ الابيض القروية التي لا ندري الى حد الان اين ذهبت مئات الملايين التي رصدت لها طيلة السنوات الخمس الماضية في ادار المبادرة والتي تستوجب حقيقة مساءلة ومتابعة للمسؤولين عن ذلك بما فيلك المجلس الجماعي الاسبق الذي بنى سياسته على اساس قبلي وعرقي قائم على اساس الاقصاء وذر الرماد في العيون لا اقل ولا اكثر ،هذا بغض النظر عن بعض اللامور الصغيرة اذا ما قورنت مع المبلغ الصخم المرصود.
والاقصاء الذي يعرفه الشاطيء الابيض ربما سيتخلص منه مع بداية الاشغال في المشروع وحين ذلك فستكون الدولة مضطرة الى تلبية
مطالب الساكنة ولو الى بعد حين و لاتت ناقصة .
وشكرا اخي . ونحن في انتظار ما ورد في الجريدة .دمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنصالح محمد
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

تاريخ التسجيل : 06/02/2010
عدد المساهمات : 942
نقاط : 15454

مُساهمةموضوع: رد: تقرير بجريدة الصحراء الاسبوعية عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالاقاليم الجنوبية والنمودج جماعةالشاطئ الابيض وجماعة تغجيجت   الجمعة 14 مايو 2010, 18:29

السلام عليكم..
شكرا اخي احمد الشناوي على الموضوع ..
المبادرة الوطنية للتنمية البشرية..عاجزة عن قطع اي مشوار..وهي اشبه بذر الرمال على العيون
كما اشار الاخ احمد في موضوعه وعلل الامر ووضحه من خلال :
اقتباس :
[color=brown]كما أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، سقطت في العموميات في بعض الحالات مما جعلها تخلق انطباعا بالضبابية يصعب معه إعطاء معنى دقيق و ملموس لبعض جوانبها ، مع ما يترتب عن ذلك من وجود قراءات متعددة لهذا الورش تختلف من قطاع لأخر و من فاعل لآخر و هو ما ينعكس على مستوى الفاعلين العموميين المحليين ، الذي يظهر أنهم لا يستوعبون أحيانا مرامي و مقاصد هدا الورش..وهذا المشكل موجود حتى على الصعيد الوطني وللاسف.وبالتالي فاخفاق المبادرة الوطنية دليل واضح على فساد المسؤولين عنها محليا الذين يغيب لديهم حس الديمقراطية التنموية [/color
]
وهي ساقطة فعلا في ضبابية شاملة والكثير منا لا يعرف لأي شيء انشئت هذه المبادرة..هل هي من اجل توفير الشغل..
انها من اجل ذلك..ولكن تبقى المجالات محدودة الى درجة كبيرة..وجميع المباردات ملكية كانت او تخطيطية لها تبقى قاصر
وعاجزة عن علاج الامر ولو بأبسط الحلول ..وحلولها شكلية اكثر مما هي فعلية وعلى ارض الواقع..
الشاطئ الابيض والناظر الى الشاطئ الابيض من قريب او من بعيد يرى انها سوف تكون فاشلة في هذه الظرفية..
رغم توفر الامكانيات والمجال الحيوي والاستراتيجي للمنطقة ..وحتى الدعم الخالص او المهم يبقى منعدما اللهم
ما طالب به الساكنة لتفعيله على ارض الواقع..والواقع والفكرة الاشتغالية على اي عمل من اعمال المبادرة تبقى
اما ناقصة او مجهضة او انها تتعرض للاجهاض في كل مرة..
نتمنى كما قال الاخ حيمد عبد الحي نزول ورشات العمل للمشروع ..وبذلك تتحرك الايادي سواء في الخفاء او العلن..
ودمــــــــــــــــــــــــــــــــتم
بنصالح محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت الشاطئ
عضو فضي
عضو فضي
avatar

تاريخ التسجيل : 03/02/2010
عدد المساهمات : 406
نقاط : 14813

مُساهمةموضوع: رد: تقرير بجريدة الصحراء الاسبوعية عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالاقاليم الجنوبية والنمودج جماعةالشاطئ الابيض وجماعة تغجيجت   السبت 15 مايو 2010, 11:22

شكرا اخوتي ككل على العمل
والشكر لاحمد الشناوي و عبد الحي وبن صالح
ونرجو من الله ان يتفاعل الكل مع هذه المبادرات وحتى ولو كانت ضعيفة المردودية او انها قليل
من يهتم بها خصوصا الشاطيء
وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تقرير بجريدة الصحراء الاسبوعية عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالاقاليم الجنوبية والنمودج جماعةالشاطئ الابيض وجماعة تغجيجت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
plage blanche :: منتدى الجمعيات-
انتقل الى: