plage blanche
مرحبا بك عزيزي الزائر المرجوا منك ان تعرف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ان لم يكن لك حساب فإن إدارة منتدى الشاطئ الابيض تتشرف بدعوتك لإنشائه

plage blanche

الشاطئ الأبيض
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ناجي العلي............................. وحنظلة.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
GHASSAN KANAFANI
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

تاريخ التسجيل : 13/06/2010
عدد المساهمات : 53
نقاط : 14746

مُساهمةموضوع: ناجي العلي............................. وحنظلة.   الخميس 19 أغسطس 2010, 21:45

بعد التطرق للكاتب والروائي الفلسطيني غسان كنفاني ....سيرة وأعمالا.....تحليلا ونقاشا.....دعوني أنتقل بكم وفي هذا الشهر الأكرم إلى رجل من رجالات فلسطين الذين عاشوا قضية بلدهم وتفاعلوا معها وضحوا من أجلها ودفعوا أرواحهم ثمنا لنضالاتهم وتضحياتهم من أجل بلد إسمه فلسطين هذا البلد الذي أنجب لنا ناجي العلي الرسام الكاريكاتيري الشهير بشخصيته المعروفة حنظلة....

من مِنّا لايعرف حنظلة؟ تلك الشخصية الكاريكتورية المشهورة للغاية، وإن كنت لاتعرفها فحتماً أنك قد رأيتها يوماً في مكان ما..

حنظلة، الذي مانفتأ أن نراه في أغلب أو كل رسوم ناجي العلي، وأحياناً نراه بصفة المشاهد الصامت للرسم، وكأنه ليس من ضمنها، ومع ذلك دائماً ما يجعل لرسومات ناجي نكهة وطعم خاص، لذلك قال ناجي عنه : ( إن”حنظلة”شاهد العصر الذي لايموت.. الشاهد الذي دخل الحياة عنوة ولن يغادرها أبداً .. إنه الشاهد الأسطورة ، وهذه هي الشخصية غير القابلة للموت ، ولدت لتحيا ، وتحدت لتستمر ، هذا المخلوق الذي ابتدعته لن ينتهي من بعدي ، بالتأكيد ، وربما لا أبالغ إذا قلت أني قد أستمر به بعد موتي)

حنظلة، تلك الشخصية المحببة لـ ملايين البشر الذي كان ومازال يُبشر بالنصر أو بالخذلان، تلك الرسمة الجامدة التي تحرك قلوبنا كثيراً، وتؤثر في نفوسنا دائماً، وتجعل من رسومات ناجي العلي رسومات حية واقعية وكأننا نراها بأعيننا تتحرك..

حنظلة كنت ومازلت – بالنسبة لي – أجمل وأروع وأكثر الشخصيات الكاريكاتيريه تأثيراً ..

حنظلة، سأقول مثل ما قال ناجي العلي عنك سأقول أنك شاهد العصر الذي لا يموت..

الرسام العالمي المشهور الذي اختارته صحيفة ” اساهي” اليابانية من بين أشهر عشر رسامي كاريكاتير في العالم..

ناجي العلي، الذي رسم شخصيات لاتُنسى، رسم حنظلة وفاطمة وشخصيات أخرى لاتُغادر الأذهان أبداً..

ناجي العلي، أُغتيل عام 1987 م، كانت له أقوال شهيرة – غير رسوماته – تناقلها الكل وتأثر بها الجميع لقوتها ولأنها خرجت فعلاً من فم إنسان صادق..

من أقواله المشهورة : ( اللي بدو يكتب عن فلسطين ، واللي بدو يرسم لفلسطين بدو يعرف حاله ميت ، أنا مش ممكن أتخلى عن مبادئي ولو على قطع رقبتي )

(ياعمي لو قطعوا أصابع يدي سأرسم بأصابع رجلي ).. رداً على تهديده بحرق أصابعه بالأسيد

ناجي العلي، صحيح أنك لم تنجو منهم، لكنك في قلبونا ناجي..

إلى جنة الخلد ياناجي..................................................GHASSAN KANAFANI



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
GHASSAN KANAFANI
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

تاريخ التسجيل : 13/06/2010
عدد المساهمات : 53
نقاط : 14746

مُساهمةموضوع: رد: ناجي العلي............................. وحنظلة.   الخميس 19 أغسطس 2010, 21:47

GHASSAN KANAFANI كتب:
بعد التطرق للكاتب والروائي الفلسطيني غسان كنفاني ....سيرة وأعمالا.....تحليلا ونقاشا.....دعوني أنتقل بكم وفي هذا الشهر الأكرم إلى رجل من رجالات فلسطين الذين عاشوا قضية بلدهم وتفاعلوا معها وضحوا من أجلها ودفعوا أرواحهم ثمنا لنضالاتهم وتضحياتهم من أجل بلد إسمه فلسطين هذا البلد الذي أنجب لنا ناجي العلي الرسام الكاريكاتيري الشهير بشخصيته المعروفة حنظلة....

من مِنّا لايعرف حنظلة؟ تلك الشخصية الكاريكتورية المشهورة للغاية، وإن كنت لاتعرفها فحتماً أنك قد رأيتها يوماً في مكان ما..

حنظلة، الذي مانفتأ أن نراه في أغلب أو كل رسوم ناجي العلي، وأحياناً نراه بصفة المشاهد الصامت للرسم، وكأنه ليس من ضمنها، ومع ذلك دائماً ما يجعل لرسومات ناجي نكهة وطعم خاص، لذلك قال ناجي عنه : ( إن”حنظلة”شاهد العصر الذي لايموت.. الشاهد الذي دخل الحياة عنوة ولن يغادرها أبداً .. إنه الشاهد الأسطورة ، وهذه هي الشخصية غير القابلة للموت ، ولدت لتحيا ، وتحدت لتستمر ، هذا المخلوق الذي ابتدعته لن ينتهي من بعدي ، بالتأكيد ، وربما لا أبالغ إذا قلت أني قد أستمر به بعد موتي)

حنظلة، تلك الشخصية المحببة لـ ملايين البشر الذي كان ومازال يُبشر بالنصر أو بالخذلان، تلك الرسمة الجامدة التي تحرك قلوبنا كثيراً، وتؤثر في نفوسنا دائماً، وتجعل من رسومات ناجي العلي رسومات حية واقعية وكأننا نراها بأعيننا تتحرك..

حنظلة كنت ومازلت أجمل وأروع وأكثر الشخصيات الكاريكاتيريه تأثيراً ..

حنظلة، سأقول مثل ما قال ناجي العلي عنك سأقول أنك شاهد العصر الذي لا يموت..

الرسام العالمي المشهور الذي اختارته صحيفة ” اساهي” اليابانية من بين أشهر عشر رسامي كاريكاتير في العالم..

ناجي العلي، الذي رسم شخصيات لاتُنسى، رسم حنظلة وفاطمة وشخصيات أخرى لاتُغادر الأذهان أبداً..

ناجي العلي، أُغتيل عام 1987 م، كانت له أقوال شهيرة – غير رسوماته – تناقلها الكل وتأثر بها الجميع لقوتها ولأنها خرجت فعلاً من فم إنسان صادق..

من أقواله المشهورة : ( اللي بدو يكتب عن فلسطين ، واللي بدو يرسم لفلسطين بدو يعرف حاله ميت ، أنا مش ممكن أتخلى عن مبادئي ولو على قطع رقبتي )

(ياعمي لو قطعوا أصابع يدي سأرسم بأصابع رجلي ).. رداً على تهديده بحرق أصابعه بالأسيد

ناجي العلي، صحيح أنك لم تنجو منهم، لكنك في قلبونا ناجي..

إلى جنة الخلد ياناجي..................................................GHASSAN KANAFANI



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنصالح محمد
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

تاريخ التسجيل : 06/02/2010
عدد المساهمات : 942
نقاط : 16394

مُساهمةموضوع: رد: ناجي العلي............................. وحنظلة.   الجمعة 20 أغسطس 2010, 20:10

السلام عليكم...
ناجي العلي كبير الحجم..استطاع ان يوثق المأساة الفلسطينية في رسومات قد تاخذ اوراقا عدة محبرة ..
وتاخذ الكثير من الوقت..وتأخذ الكثير من وقت القارئ..
وتلك هي الرسومات الكاريكاتيرية ..ولكنها قد تكون مجرد رسوم للتسلية ..وما رسمه ناجي لم يكن كذلك..
صداقته مع احمد مطر ربما كانت وليدة العمل في جريدة القبس الكويتية..ولكنها تنتقل الى ماهو اكثر..
ناجي كان يفتتح الجريدة برسم كاريكاتيري ..ويختم الجريدة احمد مطر بقصيدة..
ولكن دوام الحال من المحال ..والانظمة العربية دائما عربية..وليست مستعدة لإبقاء مثل هذه الاصوات بين
ظهرانيها..
تأبين ناجي العلي كانت صعبة ..وخاصة اذا كان صديقا وعزيزا ايضا وفي الهم سوا..
وما اصعب الكلام وما اصعب التابين:
ما أصعب الكلام

قصيدة إلى ناجي العلي

ــ أحمد مطر ــ

شكراً على التأبين والإطراء
يــا مــعشـر الخطبـاء والشـعـراء
شـكراً عـلى مــاضـاع مـن أوقـــاتـــكم
في غـمـرة الـــتـدبـيج والإنـشـاء
وعــلى مـداد كـان يــكـفــي بـــعــضـه
أن يــغـرق الـظـلمـاء بالـظـلمـاء
وعــلى دمــوع لـــو جـــرت في الـبـيـد
لانـحلـت وسـار المــاء فوق الماء
وعـــواطـف يــغـــدوا على أعــــتــابها
مـجـنـون لــيـلى أعـقـل العقلاء
وشـجـاعـة بـــاسم الــقـــتـيـل مشـيرة
لـلــقـاتـلـيـن بـغـيـر ما أســـماء
شكراً لكم ؛ شـكراً ؛ وعــــفـواً إن أنا
أقلعت عن صـوتي وعن إصغائي
عـفواً ؛ فلا الــطـاووس في جـلدي ولا
تــعـلـو لـسـانـي لـهـجـة الببغاء
عــفـوا ً؛ فـلا تروي أسـاي قـصـيـدة
إن لم تـكـن مـكـتـوبـة بدمــائي
عفـواً ؛ فــإنـي إن رثـيـــت فـإنــــما
أرثــي بـفـاتــحة الكتـاب رثـائي
عــفـوا ً؛ فــإنـي مــيــت يـــا أيــهـا
المـوتـى ؛ ونـاجـي أخــــر الأحياء
ناجي العلي لقد نجوت بقدرة
مـــن عـارنـا ، وعـلـوت لـلعـلياء
إصـعد ؛ فــمـوطنـك السماء ؛ وخلنا
فــي الأرض إن الأرض لـلــجـبناء
لــلمـوثــقــيـن عـلى الربـاط ربـاطنـا
والــصـانـعـين الـــنـصر في صنــعاء
ممن يـرصـون الــــصـكوك بـزحـفهم
ويـــنـــاضـلـون بـرايـــة بـيــضـاء
ويـسـافحون قــضـيـة من صـلــبـهم
ويــصافـحــون عـــداوة الأعــــداء
ويــخـلفـون هـزيـمــة ؛ لم يـعـترف
أحــــد بــها، مـن كـثـرة الآبــــــاء
إصـعـد فـمـوطـنـك المـرجى مخـفـــر
مــتـعـدد الــلهـــجــات والأزيــــاء
للشــرطـة الخـصـيـان؛ أو للشــرطـة
الـــثـوار ؛ أو للشــــرطــة الأدبـــاء
أهل الكروش القابضين على القروش
مـن الــعـروش لــقـتـل كــل فـدائـي
الهـاربـيـن مـن الـخنــادق والبـنـادق
لـلـفــنــادق في حـمـى العــمــــلاء
القـافـزيـن مـن اليـسار إلى الـيـمـيـن
إلى اليسـار إلى اليمين كقـفزة الحرباء
المـعـلـنـيــن من القـصور قــصورنــا
واللاقــطـيـــن عــطـيـــة اللـقــطـاء
إصـعد ؛ فـهذي الأرض بـيت دعارة
فـيــها الـبــقــاء مــعــلــق بـــبـغاء
من لم يـمـت بـالسـيـف مات بطلقة
من عــاش فـيــنــا عـيـشـة الـشرفاء
ماذا يـضـيـرك أن تــفــارق أمــــــة
ليـسـت سـوى خـطأ مـن الأخــطاء
رمـل تــداخل بـعــضـه في بـعـضــه
حـتـى غــدا كالـصــخــرة الـصـماء
لا الريـح تـرفـعــها إلى الأعــلى ولا
الـنـيـــران تــمــنـعــها من الإغـفـاء
فـمـدامـع تبكيــك لـو هي أدركت
لـبـكت عـلى حــدقـاتـهـا الـعـميـاء
ومـطـابـع تـرثـيـك لو هي أنصفت
لـرثـت صــحـافــة أهــلــها الأجراء
تـلك الـتي فـتـحـت لنعيك صدرها
وتــفــنــنــت بــروائــع الإنـــشــاء
لكـنــها لم تــمـتــلـك شــرفاً لكي
تــرضــى بــنــشــر رسومك العذراء
ونعتك مـن قبـل الممات ؛ وأغلقت
بــاب الـرجـــاء بــأوجـــه الــقـــراء
وجــوامــع صــلت علـيـك لو أنها
صــدقـت لــقــربــت الــجهاد النائي
ولأعلنت بـاسم الـشـريـعة كفـرها
بــشــرائـــع الأمـــراء والــــرؤســاء
ولـــساءلــتــهم : أيــهم قـد جـاء
مــنــتــخـبــاً لــنـا بـإرادة الـبـسـطاء؟
ولــسائلتهم: كيف قد بـلغوا الغنى
وبـــلادنــــا تـــكتـــظ بــالـفــقــراء؟
ولمـن يرصــون الـسلاح؛ وحربهم
حـب ؛ وهــم في خــدمــة الأعــداء؟
وبــأي أرض يــحكمــون وأرضنا
لم يــتــركوا مــنــها ســوى الأسـماء؟
وبأي شــعـب يـحكمون، وشعبنا
مــتـــشـعــب بــالــقــتل والإقــصاء؟
يحــيــا غــريــب الدار في أوطـانه
ومــطـــارداً بــــمـــواطــن الــغــرباء
لــكنــمـا يــبـقى الـكـلام محــرراً
إن دار فـــوق الألـــسـن الخــرســــاء
ويـــظـل إطـــلاق الـعويــل محللاً
مـا لم يـــمـــس بـــحـــرمــة الـخلفاء
ويــظـل ذكرك بالصحيــفة جائزاً
مـــادام وســـط مـــسـاحـــة ســـوداء
ويــظـل رأســك عـاليـاً مادمــت
فـــوق الـــنـــعش مـحمولاً إلى الغبراء
وتــظل تحت "الزفت" كل طباعنا
مــادام هــذا الـنـفــط فــي الــصـحراء
الــقــاتــل الــمأجـور وجه أسود
يخــفــي مــئـــات الأوجـــه الـصـفراء
هي أوجـه أعجازها منها استحت
والخــزي غــطـــاهــا عــلـى استحيـاء
لمــثـــقــف أوراقه رزم الصـكوك
وحــبـــره فـــيــــها دم الـــشـــهـداء
ولـــكاتــب أقـــلامــه مـشدودة
بــحــبــال صــوت جــلالــة الأمــراء
ولــنــاقــد "بـالـنـقـد" يذبـح ربه
ويــبـايــع الــشــيــطان بـــالإفـــتــــاء
ولــشاعر يكتـظ من عسل النـعيم
عــلى حــســاب مــرارة الــبــؤســـاء
ويـــجـــر عـصـمته لأبواب الخنا
مــلــفــوفــة بـقـصـيــدة عـــصــمــاء
ولــثــائــر يــرنــو إلى الـحــريــة
الــحـــمـــراء عــبـــر الـلـيـلة الحمراء
ويعوم في "عرق" النضال ويحتسي
أنــخــابـــه فــي صــحــة الأشـــــلاء
ويــكــف عـن ضغط الزناد مخافة
مــن عـجــز إصـبـعـه لـدى "الإمـضاء"
ولحــاكــم إن دق نــور الــوعـي
ظــلـمــتـه ؛ شــكا من شدة الضوضاء
وســعـــت أســاطيل الغزاة بلاده
لـــكــنــهـــا ضـــاقــت عـــلى الآراء
ونــفــاك وهـو مخمن على الردى
بـــك مـــحــدق فـالـنـفـي كالإفـنــاء
الــكــل مــشــتـــرك بقتلك؛ إنما
نـابـت يـــد الـــجــانــي عــن الشركاء
ناجي، تحجرت الدموع بمحجري
وحــشــا نــزيــف الــنـــار لي أحـشائي
لمــا هــويــت مـتــحــد الـهــوى
وهــويــت فــيـــك مـــوزع الأهـــواء
لم ابـك ؛ لم أصمت ؛ ولم أنهض
ولم أرقـد ؛ وكــلــي تــاه في أجــزائــي
فــفـجـيـعـتي بك أنني تحت الثرى
روحي ؛ ومـن فـوق الـثـرى أعــضــائي
أنــا يــا أنــا بـك مــيــت حـــي
ومحــتـــرق أعـــد الــنــــار لــلإطــفاء
بــرأت مــن ذنـب الـرثـاء قريحتي
وعــصــمـت شـيــطـانـي عـن الإيــحاء
وحـلــفـت ألا أبـتــديــك مودعاً
حـتــى أهيــئ مــوعــــداً لـــلــــقــــاء
ســأبــدل الــقــلـم الرقيق بخنجر
والأغــنــيـــات بــــطــعــــنــة نــجـلاء
وأمـد رأس الـحاكـمـيـن صحيفة
لــقــصــائــد ... ســأخـطـهـا بـحذائي
وأضـم صـوتــك بذرة في خافقي
وأضــمــهــم فـــي غـــابــــة الأصــداء
وألــقــن الأطـفـال أن عـروشهم
زبـــد أقــيـــم عــــلى أســــاس الــمـاء
وألـقــن الأطـفـال أن جـيـوشهم
قــطــع مــن الــديـــكــور والأضـــــواء
وألــقــن الأطـفــال أن قصورهم
مــبــنــيـــة بــجــمــاجـــم الــضــعـفاء
وكــنــوزهــم مــسـروقة بالعدل
واسـتـقــلالــهــم نــوع مــن الإخـصـاء
سأظل أكتب فـي الهواء هجاءهم
وأعــيــده بــعـــواصـــف هـــــوجــــاء
ولــيــشــتــم الـمتلوثون شتائمي
ولـــيـــســتــــروا عــوراتــهـــم بــردائي
ولــيــطـلـق المستكـبرون كلابهم
ولــيــقــطـعــوا عــنــقــي بـلا إبــطـــاء
لــو لـم تــعد في العـمر إلا ساعة
لـــقـــضــيــتــهــا بــشــتــيــمـة الخلفاء
أنا لست أهـجو الحاكمين ؛ وإنما
أهــجــو بــذكــر الحــاكـمــيــن هجائي
أمــن الـتـأدب أن أقـول لــقاتلي
عــذراً إذا جــرحــت يــديــك دمـائــي؟
أأقــول لـلـكلب الـعـقـور تـأدبـاً
دغــدغ بــنــابــك يـــاأخي أشـــلائــي؟
أأقــول لــلــقـواد يــاصـديق؛ أو
أدعــو الـــبـــغـــي بــمـــريـم الـعــذراء؟
أأقول لـلـمـأبـون حـــين ركوعه
حرمـاً؛ وأمــســـح ظـــهـره بــثــنــائي
أأقـول لــلـص الـذي يسطو على
كــيــنـــونــتـــي : شـكـراً على إلــغائي؟
الحاكمون هم الكلاب؛ مع اعتذاري
فـالــكــلاب حــفــيــــظــة لـــوفــــاء
وهم اللصوص القاتلون العاهرون
وكـــلـــهـــم عـــبـــــد بــلا اســتـثـناء
إن لـم يــكونوا ظالمين فمن ترى
مــلأ الــبـــلاد بـــرهـــبــــة وشـــقــــاء
إن لــم يـــكونـوا خائنين فكيف
مــازالـــــت فــلــســطـيــن لدى الأعداء
عــشــرون عــامـاً والبلاد رهينة
لــلــمــخـبـريــــن وحــــضـــرة الخــبراء
عشرون عاماً والشعوب تفيق من
غــفــواتــهــا لــتـــصــــاب بـــالإغـمـاء
عــشــرون عـامـاً والمواطـن ماله
شــغــل ســـوى الـــتـصـفـيــق لـلــزعماء
عـشرون عاماً والمفكر إن حكى
وهـبــت لـــه طـــاقـــيـــة الإخــــفـــــاء
عشرون عاماً والسجون مدارس
مــنـــهـاجـهـا الــتــنـكيــل بــالــسـجـناء
عــشــرون عــاماً والقضاء منزه
إلا مـــــن الأغـــــــراض والأهــــــــــواء
فــالــديــن مـعتقل بتهمة كونه
مــتــطــرفــاً يـــدعـــوا إلــى الـــضـــــراء
والله فــي كل الـــبلاد مـطارد
لـــضــلــوعـــه بـــإثـــارة الــغــــوغـــــاء
عشرون عاماً والنظام هو النظام
مـع اخــتـلاف الـلـــون والأســـمــــــــــاء
تمــضـــي بــه وتـــعـيـده دبابة
تــســـتــبـــدل الــعــمـــلاء بــالــعــمـــلاء
سرقوا حليب صغارنا؛ من أجل من
كــي يـــســـتـــعيـــدوا موطن الإسراء؟
هتكو حياء نسائنا؛ من أجل من
كي يـــســتـــعـــيـــدوا مـــوطـن الإسراء؟
خـــنــقــوا بــحـرياتهم أنفاسنا
كــي يـــســـتـــعـــيـــدوا مـوطن الإسراء؟
وصـلـوا بــوحـدتهم إلى تجزيئنا
كــي يـــســـتـــعـــيـــدوا مـوطن الإسراء؟


ما اصعب الكلام
بنصالح محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
GHASSAN KANAFANI
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

تاريخ التسجيل : 13/06/2010
عدد المساهمات : 53
نقاط : 14746

مُساهمةموضوع: رد: ناجي العلي............................. وحنظلة.   الجمعة 20 أغسطس 2010, 22:14

حقا أخي بن صالح ......ما أصعب الكلام أمام" ما أصعب الكلام" لأحمد مطر كيف لا وهو ملك الشعراء حسب الثوار العرب....فقد تفنن شعرا في فضح الأنظمة العربية التي كثرا ما كانت تضايقه حيث يقول: جسَّ الطبيبُ خافقي

وقالَ لي: هَلْ ها هُنا الأَلمْ؟

قلتُ له: نَعَمْ

فَشَقَّ بالمِشرَطِ جيبَ مِعْطفي

وأخْرجَ القَلَمْ!

هَزَّ الطبيبُ رأسَهُ.. وَمالَ وابتَسَمْ

وَقالَ لي: ليسَ سِوى قَلَمْ

فَقلتُ: لا يا سيّدي

هذا يَدٌ.. وَفمْ

رَصاصةٌ.. وَدَمْ

وَتُهمَةٌ سافِرَةٌ.. تَمشي بلا قَدَمْ

وحتى لا نبتعد عن صاحبنا ناجي العلي.......فقد كان لدى ناجي شخصيات أخرى رئيسية تتكرر في رسومه، شخصية المرأة الفلسطينية التي أسماها ناجي فاطمة في العديد من رسومه. شخصية فاطمة، هي شخصية لا تهادن، رؤياها شديدة الوضوح فيما يتعلق بالقضية وبطريقة حلها، بعكس شخصية زوجها الذي ينكسر أحيانا. في العديد من الكاريكاتيرات يكون رد فاطمة قاطعا وغاضبا، كمثال الكاريكاتير الذي يقول فيه زوجها باكيا: سامحني يا رب، بدي أبيع حالي لأي نظام عشان أطعم أولادي فترد فاطمة: الله لا يسامحك على هالعملة. أو مثلا الكاريكاتير الذي تحمل فيه فاطمة مقصا وتقوم بتخييط ملابس لأولادها، في حين تقول لزوجها: شفت يافطة مكتوب عليها "عاشت الطبقة العاملة" بأول الشارع، روح جيبها بدي أخيط كلاسين للأولاد. أما شخصية زوجها الكادح والمناضل النحيل ذي الشارب، كبير القدمين واليدين مما يوحي بخشونة عمله.

مقابل هاتين الشخصيتين تقف شخصيتان أخرتان، الأولى شخصية السمين ذي المؤخرة العارية والذي لا أقدام له (سوى مؤخرته) ممثلا به القيادات الفلسطينية والعربية المرفهة والخونة الإنتهازيين. وشخصية الجندي الإسرائيلي، طويل الأنف، الذي في أغلب الحالات يكون مرتبكا أمام حجارة الأطفال، وخبيثا وشريرا أمام القيادات الانتهازية. وعن حنطلة يقول ناجي: ولد حنظلة في العاشرة في عمره وسيظل دائما في العاشرة من عمره، ففي تلك السن غادر فلسطين وحين يعود حنظلة إلى فلسطين سيكون بعد في العاشرة ثم يبدأ في الكبر، فقوانين الطبيعة لا تنطبق عليه لأنه استثناء، كما هو فقدان الوطن استثناء. واما عن سبب تكتيف يديه فيقول ناجي العلي: كتفته بعد حرب أكتوبر 1973 لأن المنطقة كانت تشهد عملية تطويع وتطبيع شاملة، وهنا كان تكتيف الطفل دلالة على رفضه المشاركة في حلول التسوية الأمريكية في المنطقة، فهو ثائر وليس مطبع.

وعندما سُئل ناجي العلي عن موعد رؤية وجه حنظلة أجاب: عندما تصبح الكرامة العربية غير مهددة، وعندما يسترد الإنسان العربي شعوره بحريته وإنسانيته.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
wald alment
عضو فضي
عضو فضي
avatar

تاريخ التسجيل : 24/02/2010
عدد المساهمات : 373
نقاط : 15733

مُساهمةموضوع: رد: ناجي العلي............................. وحنظلة.   الأحد 22 أغسطس 2010, 18:00

شكرا اخوتي ونتمنى اتحافنا ببعض رسومات ناجي العلي الكاريكاتيرية
فهي صراحة تبعث على الأسى اكثر من ما تبعث على الفرح والمتعة ولو كانت فهي مجرد ضحك كالبكاء
وشر البلية ما يضحك
وقد اختزل ناجي العلي الكلام في رسوم وقال فعلا ما اصعب الكلام لنا كلنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنصالح محمد
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

تاريخ التسجيل : 06/02/2010
عدد المساهمات : 942
نقاط : 16394

مُساهمةموضوع: رد: ناجي العلي............................. وحنظلة.   الثلاثاء 24 أغسطس 2010, 20:27

السلام عليكم..
اليكم بعض الرسوم للتحميل من الفروشيرد:

http://www.4shared.com/document/y220ZfoC/___online.htm

واخــــــــــــــــرى:

http://www.4shared.com/document/r3KUdySa/_-_online.htm

وثــــــــــــــــالثة:

http://www.4shared.com/document/5zorKj2y/__-__.htm

والمجموعة الكـــــــــــــــــــــــاملة:

http://www.4shared.com/file/nDwrsLPt/__-__zip.htm

وتحية للجميع ..
ودمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتم
بنصالح محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
wald alment
عضو فضي
عضو فضي
avatar

تاريخ التسجيل : 24/02/2010
عدد المساهمات : 373
نقاط : 15733

مُساهمةموضوع: رد: ناجي العلي............................. وحنظلة.   الخميس 26 أغسطس 2010, 17:26

مشكور على هذه الكتب للتحميل
ومشكور الاخ غسان كنفاني على اضفاء روح المتعة لهذا المنتدى الطيب
cheers cheers cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
GHASSAN KANAFANI
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

تاريخ التسجيل : 13/06/2010
عدد المساهمات : 53
نقاط : 14746

مُساهمةموضوع: اغتيال ناجي العلي ........   الخميس 26 أغسطس 2010, 21:31

سلام الله عليكم........شكرا على التفاعل المستمر..........إليكم تفاصيل وملابسات اغتيال ناجي العلي والتي استقيناها لكم من موقع ويكيبيديا ....الموسوعة الحرة...يكتنف الغموض اغتيال ناجي العلي فاغتيالة هناك جهتان مسؤولتان مسؤولية مباشرة الاولى الموساد الاسرائيلي والثانية منظمة التحرير الفلسطينية كونه رسم بعض الرسومات التي تمس القيادات أنذاك اما قضية الاغتيال ان جاز التعبير قد تنتهي بفرضية التصفية . اطلق شاب مجهول النار على ناجي العلي في لندن بتاريخ 22 يوليو عام 1987 فاصابه تحت عينه اليمنى، ومكث في غيبوبة حتى وفاته في 29 اغسطس 1987، ودفن في لندن رغم طلبه أن يدفن في مخيم عين الحلوة بجانب والده وذلك لصعوبة تحقيق طلبه.

قامت الشرطة البريطانية، التي حققت في جريمة قتله، باعتقال طالب فلسطيني يدعى إسماعيل حسن صوان ووجدت أسلحة في شقته لكن كل ما تم اتهامه به كان حيازة الأسلحة. تحت التحقيق، قال إسماعيل أن رؤساءه في تل أبيب كانوا على علم مسبق بعملية الاغتيال. رفض الموساد نقل المعلومات التي بحوزتهم إلى السلطات البريطانية مما أثار غضبها وقامت مارغريت تاتشر، رئيسة الوزراء حينذاك، بإغلاق مكتب الموساد في لندن.

لم تعرف الجهة التي كانت وراء الاغتيال على وجه القطع. وإختلفت الآراء حول ضلوع إسرائيل أم منظمة التحرير الفلسطينية أو المخابرات العراقية. ولا توجد دلائل ملموسة تؤكد تورط هذه الجهة أو تلك.

يتهم البعض إسرائيل بالعملية وذلك لانتمائه إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي قامت إسرائيل باغتيال بعض عناصرها كما تشير بعض المصادر أنه عقب فشل محاولة الموساد لاغتيال خالد مشعل قامت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية بنشر قائمة بعمليات اغتيال ناجحة ارتكبها الموساد في الماضي وتم ذكر اسم ناجي العلي في القائمة.

يتهم آخرون م.ت.ف وذلك بسبب انتقاداته اللاذعة التي وجهها لقادة المنظمة. بحسب تقرير للبي بي سي فإن أحد زملاء ناجي العلي قال أن بضعة أسابيع قبل إطلاق النار عليه التقى بناجي العلي مسؤول رفيع في منظمة التحرير الفلسطينية، وحاول إقناعه بتغيير أسلوبه فقام ناجي العلي بعد ذلك بالرد عليه بنشر كاريكاتير ينتقد ياسر عرفات ومساعديه . ويؤكد هذه الرواية شاكر النابلسي الذي نشر عام 1999 كتابا بعنوان "أكله الذئب" كما يدعي أيضا في كتابه أن محمود درويش كان قد هدده أيضا ويورد مقتطفات من محادثة هاتفية بينهما كان العلي قد روى ملخصها في حوار نشرته مجلة الأزمنة العربية (عدد 170 /1986/ ص14.

دفن الشهيد ناجي العلي في مقبرة بروك وود الإسلامية في لندن وقبره يحمل الرقم 230191. وأصبح حنظلة رمزاً للصمود والإعتراض على ما يحدث وبقي بعد ناجي العلي ليذكّر الناس بناجي العلي..................................GHASSAN KANAFANI
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنصالح محمد
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

تاريخ التسجيل : 06/02/2010
عدد المساهمات : 942
نقاط : 16394

مُساهمةموضوع: رد: ناجي العلي............................. وحنظلة.   الخميس 26 أغسطس 2010, 21:40

السلام عليكم..
انه سؤال عويص ..ووربما سوف نقول من باب الحق في نظرنا ان المسؤول عن مقتل ناجي العلي هو الموساد:
اقتباس :
يتهم آخرون م.ت.ف وذلك بسبب انتقاداته اللاذعة التي وجهها لقادة المنظمة. بحسب تقرير للبي بي سي فإن أحد زملاء ناجي العلي قال أن بضعة أسابيع قبل إطلاق النار عليه التقى بناجي العلي مسؤول رفيع في منظمة التحرير الفلسطينية، وحاول إقناعه بتغيير أسلوبه فقام ناجي العلي بعد ذلك بالرد عليه بنشر كاريكاتير ينتقد ياسر عرفات ومساعديه . ويؤكد هذه الرواية شاكر النابلسي الذي نشر عام 1999 كتابا بعنوان "أكله الذئب" كما يدعي أيضا في كتابه أن محمود درويش كان قد هدده أيضا ويورد مقتطفات من محادثة هاتفية بينهما كان العلي قد روى ملخصها في حوار نشرته مجلة الأزمنة العربية (عدد 170 /1986/ ص14.
وحتى محمود درويش ايضا يدخل الساحة من باب القتل .ترى ما العلاقة ..وماذا كان دور محمود درويش في مثل هذه الامور..
محمود درويش ربما البعض كما سمعت من حديث قديم لست اتذكر قائله ..انه كان ينتمي الى احدى الحركات الصهيونية..
وسوف نحاول ان شاء الله البعض اكثر عن حياة محمود درويش..ولم لا حتى عن ح.ت.ف..
فالموضوع ودسم جيد للنقاش لكشف بعض المستور...
وتحية للجميع ..
والشكر لغسان كنفاني

بنصالح محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
GHASSAN KANAFANI
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

تاريخ التسجيل : 13/06/2010
عدد المساهمات : 53
نقاط : 14746

مُساهمةموضوع: بين محمود درويش وناجي العلي   الخميس 26 أغسطس 2010, 22:24

هذه المقتطفات من حوار تليفوني جرى بين "ناجي العلي" رسام الكاريكاتير الفلسطيني المعروف أثناء وجوده في العاصمة البريطانية، و"محمود درويش" الشاعر الفلسطيني الأشهر المقيم آنذاك في باريس، وقد روى العلي ملخص الحوار مع درويش في حوار نشرته مجلة الأزمنة العربية (عدد 170 /1986/ ص14) وجاء هذا الحوار عقب رسم كاريكاتيري للعلي انتقد فيه درويش الذي دعا إلى مد الجسور مع اليسار الإسرائيلي.
درويش : شو بشوفك مستلمنا هاليومين يا ناجي… حاطط دبساتك على طحيناتنا.. شو في؟

العلي : يا عمي ما تزعل مني.. هاي الشغلة مش ضدك شخصيًا.. أنا ما في بيني وبينك إلا كل خير ومحبة.. وانت عارف؟

درويش : لا .. أنا زعلان بجد.. ليش كل اللي رسمته وكتبته ما بخليني أزعل؟

العلي : يا محمود إنت إلك حق تزعل.. لو أني ما تعرضت إلك وأهملتك.. مثل ما بهمل دائمًا الساقطين.. أنا انتقدتك لأنك مهم لشعبك، وأنت لازم تفرح.. مش تزعل؟

درويش : (بغضب مكتوم): مش أنت اللي بصنفني مهم ولا لأ.

وبعد حوار تأرجح بين الغضب والنقد.

قال العلي: يا عمي انتو بتقولوا بمد الجسور مع اليسار الإسرائيلي.. مدو زي ما بدكوا… بركي الجسور بتقيدكم مستقبلاً.. أما أنا وجماعتي فلا.. إحنا يا عمي إلنا جسورنا..جسورنا إحنا مع الناس المشردة.. ممدودة بخط واحد ما في غيره.. من باب المخيم لباب الحرم.. مع أهلنا في الداخل.. هاي جسورنا وما بنعرف غيرها.. وإحنا بننتقد كل واحد بيحكي هالحكي..

درويش (مهددًا): آه.. بس انت مش قدي يا ناجي.

العلي (مستعبطًا): شو يعني .. مش فاهم.. الشغلة صارت شغلة قدود.. قدك وقد غيرك.. والله أنا لما برسم ما بحسب قد لحدا.. وأنت عارف يا محمود؟

ثم بعد وصلة حوار تهديد من درويش واستعباط من العلي

قال درويش: هلا مش وقت المزح.. بدي ياك تفهم يا ناجي منيح اليوم.. إني أنا محمود درويش.. إللي قادر يخرجك من لندن في أية لحظة.

العلي: (ساخرًا بمرارة وحزن):
أووف… والله هاي جديدة يا زلمة.. بالله عليك بتعملها يا محمود؟ وشو هالسلطات اللي صارت عندك.. والله أبو رسول (الاسم الحركي لمدير المخابرات الأردنية الأسبق محمد رسول الكيلاني) بزمانه ما قال هالحكي.. ولا صلاح نصر قبله (..) على كل حال انتو يا عمي السلطة.. انتو الدولة والشيلة (..) هاي مش أول مرة بتصير ولا آخر مرة.. مش عملتوها قبل سنتين في الكويت وخرجتوني؟ وقبلها قال الختيار (الاسم الذي يطلق على ياسر عرفات من قبل أنصاره) قائدك وصديقك في ثانوية عبد الله السالم في الكويت في الـ 75 أنو راح يحط أصابعي في الأسيد إن ما سكتت.. بعدين هالشغلة صارت مش فارقة معي هالخد صار معود عاللطم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
wald alment
عضو فضي
عضو فضي
avatar

تاريخ التسجيل : 24/02/2010
عدد المساهمات : 373
نقاط : 15733

مُساهمةموضوع: رد: ناجي العلي............................. وحنظلة.   الجمعة 27 أغسطس 2010, 18:10

الحوار خطير رغم اني لم افهم منه بعض المصطلحات ولا شك ان في الامر يدا عليا ساهمت في قتل ناجي العلي ومحمود درويش من الحوار يظهر انه ذو سلطة
ونفوذ ويستطيع تغيير الكثير ولا شك انه يعمل مع السلطات الفلسطينية اور بما يعمل لدى جهات اخرى.
الا يمكن التعريف بمحمدود درويش سياسيا ؟ وهل كانت له ادوار طلائعية في حركة التحرير.؟
اتمنى الاجابة على هذا السؤال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنصالح محمد
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

تاريخ التسجيل : 06/02/2010
عدد المساهمات : 942
نقاط : 16394

مُساهمةموضوع: رد: ناجي العلي............................. وحنظلة.   السبت 28 أغسطس 2010, 21:21

السلام عليكم..
لعل الكل او ان المكالمة التي تمت بين محمود درويش جعلت من محمود متهما ..ومن ياسر عرفات كذلك ..
نقلا عما كتبه نصر جميل شعث من غزة من احدى المواقع:
اقتباس :
وعلى الرغم من أن زيارتي لبيت الشاعر المؤقت، لم تكن ملائمة لإجراء حوار؛ إلا أنّ مناخ انشغاله بالتخلص من آثات المنزل وغزة؛ كان مناسبة دعته للغضب الشديد أمامنا، من حرب الأخوة على الساحة الفلسطينية. وأما ثقافيا، فلم يطرح عليه أي سؤال بخصوص الماضي الفلسطيني، عندما انطلق يتحدث بمعلومات حساسة ولها أصداء دائمة، نظرًا لقربه أيام تونس، من الرئيس ياسر عرفات. من جملة ما ذكره الشاعر، قاصدًا عدم الإسهاب في ذلك، هو علاقة عرفات بعشيقته رشيدة مهران، التي كان يرقبها هو وأصدقائه. وغضب العشيق، في حينه، من كاريكاتور بيد الفنان الراحل ناجي العلي، بعنوان (النكتة)، التي نشرته جريدة الأوبز يرفور اللندنية الشهيرة، وكلف الرسام حياته. حيث اغتيل على يد مجهول، فى لندن، تموز (يوليو) 1987. ففي الكاريكاتور المذكور (يسأل الأول الثاني: بتعرف رشيده مهران؟ الثاني يجيب: لا... يسأل الأول سامع فيها..؟ يجيب الثاني: لا... الأول يقول للثاني: ما بتعرف رشيده مهران ولا سامع فيها..!!! وكيف صرت عضو بالأمانه العامة لاتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين؟.. لكان مين يللي داعمك بهالمنظمه يا أخو الشليته !!)
وقد دفع الغضب بعرفات إلى إجراء اتصالاته (والشاعر هنا لم يفصح عن أسماء، إذ ملأني فضول الصحفي الثائر وراء لعبة التأدب أمام الشاعر).. قال عرفات في اتصالاته الكثير مما يفهم من سؤاله الاستنكاري، باللهجة المصرية: "إيه ده اللي بيعملو ناجي". وكما ذكر الشاعر، كاتب معظم أغاني الثورة الفلسطينية والمشارك مع درويش ودحبور وغيرهما، في كتابة خطابات عرفات التي كان يلقيها، أنه في ذلك الوقت كان ومن معه يخشى على مصير ناجي العلي؛ لأنه- كما يقول: " صرنا نفهم أسلوب عرفات.. فإذا أرخى شفتيه وتدلت، من شدة الغضب، كان حينها يفكر في اتخاذ قرار حاسم، ولا أحد كان يستطيع أن ينطق بكلمة في حضوره". ولم يمض وقت طويل حتى اغتيل ناجي العلي!
وسوف نعود ان شاء الله لكشف المزيد ..ربما المزيف والمفتعل وربما الحقيقي والله وحده اعلم ..
بنصالح محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنصالح محمد
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

تاريخ التسجيل : 06/02/2010
عدد المساهمات : 942
نقاط : 16394

مُساهمةموضوع: رد: ناجي العلي............................. وحنظلة.   الأحد 29 أغسطس 2010, 21:29

السلام عليكم..
اغناءً للموضوع وبحثا عن الاسباب الكامنة وراء اغتيال ناجي العلي..وكان لنا البحث في المنتديات..
وما اكثر ما كتب ..فاليكم مقتطفا من احدى المواقع ولنا راي سوف نحاول الادلاء به ان شاء الله

اقتباس :
بقلم: صالح القلاب
لأن هناك محاولة، على الطريق، لفتح صفحة اغتيال الفنان الفلسطيني الكبير ناجي العلي، الذي جمعتني به صداقة حميمة وزمالة عمل استمرت عدة أعوام، فإنني أجد أنه لزاما علي أن أؤكد أنه إذا كان هدف هذه المحاولة هو توجيه الاتهامات التي وجهت لمنظمة التحرير وللرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي مضى هو بدوره شهيدا منذ أكثر من أربعة أعوام ونكء الجراح بعد اثنين وعشرين عاما فإنه لا بد من القول مسبقا إن هذا ليس في مصلحة هذا الفنان المبدع ولا في مصلحة عائلته ولا في مصلحة الشعب الفلسطيني ولا القضية الفلسطينية.

في عام 1987 بعد أن أُطلقت الرصاصات المجرمة الغادرة على رأس ناجي العلي من الخلف في وسط لندن التي جاءها «لاجئا» من الكويت، التي بادرت إلى إبعاده عن أراضيها تحت وطأة الخوف على حياته، ثار جدل صاخب على صفحات الصحف وفي وسائل الإعلام حول حقيقة الجهة الفاعلة وحول أسباب تلك الجريمة التي ووجهت باستنكار غير مسبوق من قبل الذين يعرفون هذا المبدع الفلسطيني والذين لا يعرفونه فهو كان نارا على علم وهو بما وصل إليه من شهرة غدا بحجم محمود درويش وغسان كنفاني وإدوارد سعيد.

برز بعد جريمة الاغتيال مباشرة، بينما كان الشهيد لا يزال في مستشفى «شيرنغ كروس» في لندن فاقدا الوعي وفي غيبوبة طويلة وبعد أن انتقل إلى جوار ربه، رأيان هما:
الأول، يصر على أن منظمة التحرير بأوامر وتعليمات من الرئيس الراحل ياسر عرفات، رحمه الله، هي التي نفذت عملية الاغتيال وقد حشد أصحاب وجهة النظر هذه وبعضهم كانت منطلقاته سياسية على خلفية الصراعات الفلسطينية الداخلية التي بلغت ذروة تأججها بعد الخروج من بيروت في أعقاب الغزو الإسرائيلي الشهير للبنان في عام 1982 في حين أن البعض الآخر انطلق من قضايا شخصية ومن عداءٍ للمنظمة والمقاومة والعمل الوطني الفلسطيني كله وبأسره.

لقد سيقت في هذا المجال مبررات كثيرة وجرى تضخيم ما اعتبر عداءً مستحكما بين ياسر عرفات (أبو عمار) وهذا الفنان المبدع ولقد نُسِجت في هذا المجال قصص بعضها من الخيال ويبتعد كثيرا عن الصحة وبعضها الآخر من غير الممكن إنكاره وإن كان استخدامه لإثبات التهم التي وجهت إلى منظمة التحرير ورئيسها قد ترافق مع مبالغة مفتعلة وصلت إلى حد الاستعانة بما اعتبر أمورا حميمية وشخصية.
إن المؤكد لو أن ناجي العلي بقي على قيد الحياة لتبرأ من الكثير مما قيل بعد استشهاده ومن بين هذا ادعاء تنظيم صبري البنا (أبو نضال) الذي كان يحمل اسم حركة (فتح – المجلس الثوري) بأنه كان عضوا في لجنته المركزية وهذا غير صحيح على الإطلاق والصحيح هو أن هذا الفنان المبدع، الذي امتشق ريشة الرسم الكرتوني من أجل فلسطين ومن أجل القضية الفلسطينية فأبدع أيما إبداع وشكل ظاهرة فدائية فنية لن يجود الوضع الفلسطيني بمثلها، بدأ حياته السياسية في حركة القوميين العرب، التي أسسها الدكتور جورج حبش عندما كان لا يزال طالبا في الجامعة الأميركية في بيروت، ثم عندما تحولت هذه الحركة إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تحول بعواطفه ومساندته السياسية إلى هذه الجبهة لكنه لم يكن ولا في أي يوم من الأيام عضوا فيها.

هناك كثيرون وبخاصة في الساحة الفلسطينية بادروا إلى تبني ناجي العلي سياسيا بعد استشهاده ليس حُبا فيه وبمواقفه وإنما كرها بـ«ياسر عرفات» وبمنظمة التحرير وحركة فتح ومثل هؤلاء بعض العرب وبخاصة في مجال الصحافة والإعلام الذين كانوا يحسبون أنفسهم على سوريا وعلى ليبيا وعلى جبهة الرفض العربية وحقيقة أن هؤلاء كلهم وصلوا إلى حد تبرئة إسرائيل من هذه الجريمة لتثبيت التهمة على هذا الطرف الفلسطيني الآنف الذكر وذلك دون التفكير بأن ما يقومون به سيتحول على المدى الأبعد وفي إطار تاريخ القضية الفلسطينية إلى إساءة لهذا الفنان المبدع ولعائلته التي أكثر ما يحزنها أن يسجل التاريخ أن القاتل هو فلسطيني مدفوع من قبل أعلى موقع في القيادة الفلسطينية.

إن هذا هو الرأي الأول، الذي لم يمتلك ولا يزال لا يمتلك أصحابه أي إثباتات فعلية لتأكيد اتهاماتهم هذه المشار إليها، أما الرأي الثاني الذي يفتقر هو بدوره إلى إثباتات فعلية لتأكيد وجهة نظره القائلة إن الإسرائيليين هم الذين ارتكبوا هذه الجريمة ليس للتخلص من هذا الفنان الذي كان جبهة مقاتلة بالفعل وإنما لتحميل مسؤولية اغتياله لمنظمة التحرير الفلسطينية لإلصاق تهمة الإرهاب بها مجددا وذلك في الوقت الذي بدأت فيه القيام بكل ما يخلصها من هذه التهمة التي بقيت تلاحقها منذ أن بدأ الفلسطينيون كفاحهم المسلح بانطلاق ثورتهم المعاصرة في العام 1965.

كان الإعلام العربي وغير العربي، إما بدافع البحث عن الإثارة أو بدافع تسديد حسابات الذين لهم حسابات سياسية وشخصية مع المنظمة ومع ياسر عرفات، قد خلق أجواءً ما كان من الممكن إلا أن تكون هذه المنظمة هي المتهم الأول حتى لو أن ناجي العلي رحمه الله قضى بحادث سير ليس في أحد شوارع لندن الخلفية وإنما في السماء السابعة فالتهمة كانت جاهزة سلفا والإشاعات التي سبقت عملية الاغتيال والتي من غير المستبعد أن يكون للاستخبارات الإسرائيلية الدور الأكبر فيها وفي ترويجها أعطت مصداقية لهذه التهمة حتى قبل وقوع تلك الجريمة المنكرة.

وحقيقة أنني كنت من أصحاب وجهة النظر الثانية لا من أجل الدفاع عن ياسر عرفات وعن منظمة التحرير وإنما من أجل تاريخ ناجي العلي المقبل وتاريخ عائلته فقد كان صعبا علي وقاسيا ولا يزال صعبا وقاسيا أن أتصور أن هذا الفلسطيني المبدع من الممكن أن يقتل برصاص منظمة التحرير وبتوجيه وتعليمات من القيادة الفلسطينية.

ولهذا فقد بادرت وبعد وقوع الجريمة بوقت قصير إلى كتابة تحقيق نشرته مجلة «المجلة» التي كنت أعمل فيها استندْتُ فيه إلى معلومات الصحف البريطانية وإلى ما قالته بعض الأوساط الفلسطينية الرسمية وغير الرسمية حول شبكة استخبارية إسرائيلية استطاعت اختراق بعض الفلسطينيين المقيمين في لندن وبعضهم من المحسوبين على منظمة التحرير وقد قلت في هذا التحقيق، الذي نسيت وقائعه ونسيت ما تضمنه من أسماء بعد كل هذه السنوات الطويلة، وإن بصورة غير مباشرة، إن إسرائيل هي المسؤولة عن اغتيال ناجي العلي وإن هدفها هو تجديد إلصاق تهمة الإرهاب بالفلسطينيين لقطع الطريق على اتصالاتهم الناجحة بالأوروبيين وبالولايات المتحدة الأميركية.

إن هذا كله قد قلته قبل أيام عندما جاءني فريق عَرفْتُ بعد أن أنهى المقابلة التي أجراها معي في منـزلي في عمان أنه بصدد إعداد حلقتين مدتهما نحو ساعة ونصف الساعة عن اغتيال ناجي العلي لحساب «الجزيرة» وقد قلت أيضا في هذه المقابلة إن الحقيقة، أنه بالنسبة للشخص المنفذ لعملية الاغتيال وبالنسبة لتداخلات شبكة الاستخبارات الإسرائيلية التي استخدمت فلسطينيين لاختراق بعض أوساط منظمة التحرير في لندن، لا تعرفها إلا أجهزة الأمن البريطانية وأن من يريد فعلا الوقوف على هذه الحقيقة والحصول عليها أن يتجه إلى هذه الأجهزة عسى أن تفرج له عما عندها أو أن ينتظر حتى نهاية الثلاثين عاما حيث جرت العادة أن يكشف البريطانيون أسرارهم كلما مر عليها زمن كهذا الزمن.
في كل الأحوال وبغض النظر عما قلته في هذه المقابلة المطولة التي أجراها معي الفريق الذي يعمل لحساب «الجزيرة»، والتي سجَّلْتُ أنا وقائعها بكل أسئلتها وأجوبتها من قبيل التوثيق وللاستخدام في المستقبل فإنني أؤكد مجددا أنه حتى لو أن ناجي العلي قُتِل برصاص فلسطيني فإن المستفيد من قتله هو إسرائيل وأنه غير مستبعد أن تكون الاستخبارات الإسرائيلية وراء هذا الرصاص وهذا ينطبق على قتل صلاح خلف (أبو إياد) وهايل عبد الحميد وسعد صايل (أبو الوليد) وأيضا على ياسر عــرفات (أبو عمار) نفسه.. رحمهم الله جميعا.
بنصالح محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ناجي العلي............................. وحنظلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
plage blanche :: الادب العربي-
انتقل الى: